الرئيس النيجيري يحث على انتشال الاقتصاد ومزيد من الإجراءات بشأن الزراعة

49

عبدالرحمن أبولوري أبوبكر

حث الرئيس النيجيري، محمد بخاري، النيجيريين على تبني عقلية الزراعة، مشيرًا إلى أن 2.5 في المئة فقط من الأراضي الصالحة للزراعة في البلاد تتم زراعتها.

صرح بخاري بهذا أثناء مخاطبته الصحفيين في مقر إقامته، يوم الثلاثاء، في الدورا، عاصمة ولاية كاتسينا، بعد صلاة العيد الأضحى.

وعلى حد قوله، فإن المجلس الاستشاري الاقتصادي الرئاسي أبلغه أن نسبة صغيرة فقط من الأراضي في البلاد قد استخدمت للزراعة.

وحث الرئيس الجماعات الأمنية على العمل بشكل أكبر مع المجتمعات لخلق بيئة أكثر ودية للمزارعين.

وأضاف أن الوضع الأمني ​​تحسّن مع مرور الوقت في الشمال الشرقي والجنوب الجنوبي، وأن الجهود تبذل في الشمال الأوسط والشمال الغربي للحفاظ على السلام.

وفي تطور مماثل، قال الرئيس محمد بخاري إن رؤية انتشال مئة مليون نيجيري من الفقر في غضون عشر سنوات يمكن تحقيقها، مع مزيد من التآزر بين الحكومة والشعب.

وقال بخاري “يمكن تحقيق هذا الهدف من خلال الاجتهاد في تنويع الاقتصاد، مع جعل الزراعة العمود الفقري”.

وقد أدلى بهذه التصريحات في ولاية كاتسينا، عندما قام بتدشين أول مزرعة تابعة للهيئة الوطنية لتنمية الأراضي الزراعية.

وأشار الرئيس بخاري إلى أن الاعتماد على النفط أدى إلى تراجع الاقتصاد مع تقلب الأسعار العالمية مما يجعل التخطيط الفعال للميزانيات وتنفيذ وقياس النتائج أكثر صعوبة.

أكد الرئيس بخاري أن الدعامة الأساسية للاقتصاد النيجيري تظل الزراعة.

وأشار إلى أن البلاد تتمتع بالفعل بميزة تنافسية، مع ظروف مناخية جيدة لتربية المحاصيل والثروة الحيوانية، والقوى العاملة المتاحة والمهارات الجديدة، بالإضافة إلى أنواع التربة الجيدة لجميع المواسم الزراعية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.