مجموعة الحقوق الاجتماعية تهدد حكومة نيجيريا بسحب “أمر تحظير تغطية وإذاعة” أنشطة الإرهاب

39

عبدالرحمن أبولوري أبوبكر

أرسلت مجموعة تعرف بمشروع الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والمساءلة (SERAP) رسالة مفتوحة إلى الرئيس محمد بخاري يحثه فيها على استخدام منصبه القيادي “لإصدار تعليمات عاجلة إلى وزير الإعلام والثقافة، السيد لاي محمد، واللجنة الوطنية للبث (NBC) لسحب التوجيه الذي يحتوي على أمر حظر النشر يمنع الصحفيين ومحطات البث من تغطية وإذاعة تفاصيل الهجمات الإرهابية والضحايا في جميع أنحاء البلاد “.

أصدرت اللجنة الوطنية للبث في خطاب بتاريخ 7 يوليو 2021 توجيهًا يطلب من الصحفيين ومحطات التلفزيون والإذاعة في نيجيريا بالتوقف عن “تغطية وإذاعة التفاصيل حول الأنشطة الشائنة للإرهابيين والخاطفين” من خلال النشرة اليومية.

وفي ردود فعل على ذلك، قالت المجموعة في رسالة مؤرخة 17 يوليو 2021 وموقعة من قبل نائب مديرها كولاولي أولواداري: “محتويات التوجيه الصادر عن اللجنة للصحفيين ومحطات البث غير متسقة ولا تتوافق مع التزامات نيجيريا بموجب المادة 9 من الميثاق الأفريقي بشأن حقوق الإنسان والشعوب والمادة 19 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية “.

أعربت المجموعة عن “قلقها البالغ من أن محتويات توجيه اللجنة الوطنية للبث ستقيّد – بشكل غير مسموح به – حقَّ حرية التعبير والمعلومات وحق الضحايا في العدالة وسبل الانتصاف الفعالة التي تعتبر مركزية للنقاش العام والمساءلة في مجتمع ديمقراطي”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.