أهم الأخبار

التحديات الأمنية تقلق الحكومة النيجيرية

تشعر الحكومة النيجيرية بالقلق إزاء التحديات الأمنية في البلاد وتبذل كل ما في وسعها لاستعادة السلام في كل جزء من أجزاء البلاد.

صرح بذلك وزير الإعلام والثقافة، لاي محمد، عندما استقبل رئيس المعهد النيجيري للعلاقات العامة، مختار سيراجو، وأعضاء آخرين في مجلس إدارة الهيئة في أبوجا.

دعا الوزير لاي المعهد، بصفته صاحب مصلحة في القضايا الوطنية، إلى التحدث علنًا ضد أولئك الذين يؤججون جمر الشقاق والخلاف في نيجيريا.

وأضاف أنه بدون الأمن لا يمكن أن تكون هناك تنمية، ولهذا، تبذل الحكومة كل ما في وسعها لإعادة السلام والأمن إلى جميع أنحاء البلاد.

رحب الوزير بعرض المعهد إتاحة منصته للمشاركة الوطنية في الوحدة الوطنية والسلام والأمن، قائلا إنه يندرج في قالب الاجتماعات البلدية حول القضايا الموضوعية التي قامت الحكومة بإضفاء الطابع المؤسسي عليها.

حث الوزير المؤسسة على الانضمام إلى المؤسسات الحكومية في مكافحة الأخبار الكاذبة، قائلاً إن المعهد النيجيري للعلاقات العامة بحاجة إلى كبح جماح الأعضاء المولعين بإلقاء الأخلاق المهنية في مهب الريح لتحقيق مكاسب مالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق