مسؤولون يطالبون بعودة الأمن إلى مجتمعات أويو

21

طالبت حكومة ولاية أويو وسلطات الشرطة بالتزام الوضوح من أجل السلام في المناطق المضطربة بالولاية.

تمت دعوة جميع أصحاب المصلحة إلى تبني الحوار والكف عن التدمير الوحشي للأرواح والمعيشة.

ناشد الحاكم شييي ماكيندي الجميع لإيجاد طريقة لإعادة التسامح والتفاهم المجتمعيين لمحاربة هجمات قطاع الطرق والمختطفين.

ومن جانبه، قالت مفوضة الشرطة، انغوزي أوناديكو، في خطابها في مجتمعات إيغانغان وتيدي وآغو آري، إن القتال المستمر داخل الأحياء الذي أدى إلى تدمير الممتلكات العامة والخاصة يجب أن يتوقف.

دعت رئيسة الشرطة جميع أصحاب المصلحة إلى الاجتماع في مقر القيادة في إبادن قبل نهاية الأسبوع لإيجاد حل دائم للأزمة.

واكدت انه تم تعزيز الامن فى المدينتين الحدوديتين وإغانغان لمنع المزيد من الخرق للسلام فى المناطق.

شهدت مدينة إيغانغان أزمة لأكثر من أسبوع بسبب عمليات القتل والاختطاف في المنطقة.

اتهم الشباب في المجتمع قبيلة الفلاتية بالتواطؤ في أعمال الخطف وقطع الطريق وقتل الناس في المنطقة.

وكانت هناك تقارير عن صراعات طائفية منذ أيام في مجتمعات تيدي وآغو آري

Leave A Reply

Your email address will not be published.