أفريقيا

مظاهرات حاشدة في تونس تدخل يومها الرابع

كان المتظاهرون في تونس يحتجون لليوم الرابع على التوالي ضد تفاقم الأزمة الاجتماعية والاقتصادية حيث ظهر الرئيس في إحدى المسيرات وطلب منهم التوقف.

يحتج التونسيون الغاضبون بسبب ارتفاع معدل البطالة والأزمة المالية التي أدت إلى احتجاجات في القصرين وتونس والعديد من المدن الأخرى، منذ الجمعة.

وشوهد إغلاق الشوارع وإشعال النيران في الحواجز يوم الاثنين، واشتبك المتظاهرون مع الشرطة التي ردت بإطلاق الغاز المسيل للدموع.

أفاد التقرير أنه نهب المتظاهرون المحلات التجارية ورشقوا الحجارة والزجاجات الحارقة على مبان ومحلات رسمية في بعض المناطق.

زار الرئيس قيس سعيد مدينة أريانة، وهي مدينة قريبة من العاصمة تونس، وطلب من الناس عدم السماح للآخرين باستغلال غضبهم وفقرهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق