آخر تطورات كورونا

كورونا يسبب قلقاً في ولاية إيمو..واجتماع أوزوديما مع الرئيس بخاري

أعربت حكومة ولاية إيمو قلقًا بشأن ما وصفته بالآثار المدمرة للموجة الثانية من جائحة فيروس كورونا في الولاية.

طالب الحاكم هوب أوزودينما بتدخل رئاسي عاجل لكبح الخطر المترتب على نشر هذا الفيروس.

وجه أوزودينما الدعوة اثناء مخاطبته المراسلين بمقر الرئاسة فى نهاية اجتماعه مع الرئيس محمد بخارى فى ابوجا.

قال الحاكم “إنه قد وقع أمرًا تنفيذيًا للتحقق من انتشار الفيروس في ولاية إيمو، وإنه ستتم معاقبة الأشخاص الذين يرفضون ارتداء قناع الوجه امتثالاً لبروتوكولات فريق المهام الرئاسي بشأن كوفيد-١٩.

وأضاف أوزودينما أنه تم تشكيل فريق عمل معني بكوفيد-١٩ في الولاية، ويجري اتخاذ تدابير للحد من انتشار الفيروس وضمان سلامة جميع المواطنين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق