أوغندا تتهم الولايات المتحدة بالتدخل في شؤونها الانتخابية

11

اتهم المتحدث باسم الحكومة الأوغندية، أوفوونو أوبوندو، الولايات المتحدة بمحاولة تقويض انتخاباتها.

تم منع السفيرة الأمريكية لدى أوغندا، ناتالي براون، يوم الاثنين، من زيارة زعيم المعارضة، روبرت كياغولاني، المعروف شعبيا باسم بوبي واين، في منزله في العاصمة كمبالا.

قال السيد أوبوندو إن براون قد مُنعت من زيارة كياغولاني لأنها كانت تحاول التدخل في السياسة الداخلية لأوغندا، وخاصة الانتخابات وتقويض الانتخابات وإرادة الشعب الأوغندي.

في غضون ذلك، قال بيان صادر عن السفارة الأمريكية إن الغرض من زيارة السفيرة ناتالي براون هو التحقق من صحة السيد كياغولاني وسلامته، بالنظر إلى أنه غير قادر فعليًا على مغادرة منزله، حيث تحيط قوات الأمن بمقر إقامته.

وأضاف أن السفيرة تلتقي بانتظام مع ممثلين من مختلف الأطياف السياسية في أوغندا كجزء من المشاركة الدبلوماسية.

كانت وزارة الخارجية الأمريكية قد دعت يوم الاثنين إلى إجراء تحقيق مستقل وذي مصداقية وحيادية وشاملة في العديد من التقارير الموثوقة عن مخالفات في الانتخابات العامة في أوغندا.

ونفى الرئيس يوري موسيفيني، الذي فاز بولاية سادسة، مزاعم حدوث مخالفات انتخابية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.