مشاورات وطنية حول تشكيل جكومة انتقالية في مالي

9

تبدأ مشاورات وطنية لمدة ثلاثة أيام حول تشكيل الحكومة الانتقالية لمالي في العاصمة، باماكو.

وتأتي المحادثات قبل الموعد النهائي الذي حدده قادة غرب أفريقيا لتعيين قادة مدنيين بحلول 15 سبتمبر.

تتزايد الضغوط على الحكام العسكريين، اللجنة الوطنية لإنقاذ الشعب، لتشكيل حكومة انتقالية بقيادة مدنية بعد الإطاحة بإبراهيم بوبكر كيتا في 18 أغسطس.

التقى كبار المسؤولين في المجلس العسكري بقيادة العقيد عاصمي غويتا برئيسين ماليين سابقين، ديونكوندا تراوري وأمادو توماني توري، اللذان لهما تاريخ من التحولات القيادية، والمجلس الإسلامي الأعلى المؤثر في مالي، في محاولة لتعزيز مصداقيته ودعم قاعدته  وتحسين صورته العامة.

في غضون ذلك، قدّم فريق من الخبراء عمله وخارطة طريق وميثاق إلى المجلس العسكري. ويتوقع أن تكون الوثيقتان أساس المشاورات هذا الأسبوع.

Leave A Reply

Your email address will not be published.