أهم الأخباررئيسيةعالمعلوم وتكنولوجيا
أخر الأخبار

فيسبوك يهدد بحظر تبادل المحتوى الإخباري في أستراليا

هدد فيسبوك بمنع المستخدمين من تبادل المحتوى الإخباري في أستراليا في ظل استعداده لطرح قانون جديد يلزمه بدفع ثمن المقالات للناشرين.

وتريد الجهات المُنظمة من شركات التكنولوجيا العملاقة مثل فيسبوك وغوغل أن تدفع مقابل المحتوى الإخباري الذي يُعاد نشره نقلا عن وسائل الإعلام.

حذرت شركة غوغل الشهر الماضي مستخدميها من أن خدماتها للبحث يمكن أن تكون “سيئة على نحو تراجيدي” نتيجة لذلك.

وأدت الخطوة الأخيرة لفيسبوك المتمثلة في حجب تبادل المحتوى الإخباري إلى احتدام التوترات بين شركات التكنولوجيا والمُنظمين.

قال موقع التواصل الاجتماعي إن مشروع القانون المُقترح إذا أصبح قانونا، سوف يمنع الأستراليين من تبادل الأخبار على منصة فيسبوك وإنستغرام التابع لها.

وجدير بالذكر أنه وضعت لجنة المنافسة والمستهلكين الأسترالية (ACCC) القواعد “لتسوية ساحة اللعب” بين عمالقة التكنولوجيا والناشرين، قائلة إنهما يتصارعان بسبب فقدان الدخل المتأتي من الإعلانات.

وقالت لجنة المنافسة والمستهلكين الأسترالية إن تهديد فيسبوك بحجب المحتوى الإخباري جاء في “توقيت سيء وأسيء فهمه”.

وقال رئيس لجنة المنافسة والمستهلكين الأسترالية، رود سيمز “يستهدف مشروع القانون ببساطة جلب الإنصاف والشفافية لعلاقة فيسبوك وغوغل بقطاع الأعمال التابع لوسائل الإعلام الأسترالية”.

لكن مدير فيسبوك في أستراليا ونيوزيلندا، ويل إيستون، قال في مدونة إن مشروع القانون “يسيء فهم ديناميات الإنترنت وسيضر بالمؤسسات الإخبارية ذاتها التي تحاول الحكومة حمايتها”.

وذهب إلى القول إن هذا الأمر من شأنه إجبار موقع فيسبوك على الدفع مقابل الحصول على المحتوى الذي يضعه الناشرون طواعية على منصاته لتوليد حركة المرور في مواقعهم الإخبارية.

السمكي

مؤسسة إعلامية خاصة تعتني بتطوير اللغة العربية في نيجيريا والاحتفاظ بالهوية الإسلامية في النشرة والتغطية ويهتم موقعنا السمكي بالشأن المحلي النيجيري والأفريقي والعربي والدولي، في مجالات شتى. تعتمد منشوراتنا الإخبارية على مصادر رسمية موثوقة. نعطي الأولوية للشؤون الإسلامية والدفاع عن مقدساته عن طريق تقديم الصورة الصحيحة للحوادث والمستجدات. يسعى السمكي نحو تغطية جميع القطاعات بما في ذلك أخبار السياسة والتعليم والاقتصاد والرياضة والعلوم والطيران والثقافة والتكنولوجيا والفن والمرأة والسيارات، وعلى مدار الساعة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق