مركز العلوم في مهرجان الـ 35 : النظام الإسلامي شامل لتحقيق الاستقرار في غرب أفريقيا

104

عبدالرحمن أبولوري أبوبكر

قال الدكتور عبدالمجيد كوباكي، محاضر بجامعة أبومي كالافي، جمهورية بنين، إن النظام الإسلامي يشمل كافة المجالات لتحقيق الاستقرار في منطقة غرب أفريقيا.

أعرب عن هذا عندما يقدم محاضرة حول الموضوع: سياسة الأمن الأفريقي الغربي بين الواقع والمأمول أمام النظام الإسلامي، ضمن فعاليات مهرجان العيد الخامس والثلاثين من تأسيس مركز العلوم العربية الإسلامية، أيجيبوا، يوم الخميس.

طالب الدكتور كوباكي العلماء بإعادة النظر في سيرة النبي وكيف حقّق نجاحاً مذهلاً في عالم استطاع أن يعالج فيه جميع الشؤون الاجتماعية عن طريق القرآن الكريم والسنة المطهرة.

حث المسلمين على اعتماد ثلاثة عناصر رئيسية لإصلاح الوضع المأساوي الذي يعرقل شؤوننا، و”هذه العناصر تتمثل في النظام الإسلامي، وواقعية المسلمين في دول الغرب الأفريقي، والمأمول الذي يمكن أن يكون عليه شؤوننا في غرب أفريقيا”.

أكد أنه “لا يغادر الإسلام كل صغيرة وكبيرة في معالجة الشؤون الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية، حيث قصد الله بشريعته الهداية للبشرية” لقوله تعالى: “ما فرطنا في الكتاب من شيء”.

كرّر الدكتور كوباكي أنه من حق الشعب الأفريقي الغربي أن لا يتغافل عن جوانب الدين الثلاثة التي هي تنظيم العلاقة مع ربه ومع نفسه ثم مع مجتمعه.

قدّم جزيل الشكر إلى فضيلة الشيخ معزالدين سلمان الأويي على المشاريع التعليمية التي يقوم بها منذ عام 1986م.

وجدير بالذكر أن مركز العلوم العربية الإسلامية نظم مهرجان العيد الخامس والثلاثين من تأسيسه تحت العنوان الرئيسي: نحو تحقيق الأمن الوطني في ظل نشر الثقافة الإسلامية.

Leave A Reply

Your email address will not be published.