مالي تنوي شراكة عسكرية مع شركة فاجنر الروسية

47

عبدالرحمن أبولوري أبوبكر

ألمح رئيس الوزراء المالي الانتقالي، تشوجويل مايغا، إلى شراكة عسكرية محتملة بين بلاده وشركة فاجنر الروسية.

أثارت الشراكة المحتملة مخاوف فرنسا من أن المشاركة الروسية المحتملة قد تعرض عملياتها العسكرية المستمرة في البلاد للخطر.

قال مايغا إن مالي يجب أن توسع إمكاناتها للتعاون من أجل تعزيز الدفاع الوطني.

وقال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات السلام، جان بيير لاكروا، إنه لم ير اتفاقًا نهائيًا بشأن هذا الموضوع عندما سُئل عن التأثير المحتمل لنشر متعاقدين روسيين شبه عسكريين في بعثات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة البالغ عددها خمسة عشر ألفًا.

وأضاف المسؤول الكبير في الأمم المتحدة أن الشراكة المحتملة بين حكومة مالي وشركة الأمن الروسية الخاصة يجب أن تحترم حقوق الإنسان والقانون الدولي بشكل كامل، إذا حدث ذلك.

ومع ذلك، نفت روسيا التفاوض على وجود عسكري في مالي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.