السمكي يتعاون مع مركز العلوم أيجيبو في عيد الـ 35 من تأسيسه

117

عبدالرحمن أبولوري أبوبكر

أعلن مدير السمكي للإعلام، عبدالرحمن أبولوري أبوبكر، عن جاهزية مؤسسته لإعطاء الدعم الإعلامي لمهرجان مركز العلوم العربية الإسلامية أيجيبو.

أدلى بهذا التطور عندما قام بزيارة رسمية إلى مدير مركز العلوم، الشيخ معزالدين سلمان الأويي، في أيجيبو، للتعارف وتهنئته بخصوص مهرجان العيد الخامس والثلاثين المخطط له هذا الأسبوع.

قال أبولوري “إن المدارس العربية في نيجيريا تتجشم وعثاء هائلة في ضمان تربية الأطفال لمصلحة الوطن وتحقيق هدف ديني يطالب بالاهتمام بهم”.

أضاف أنه “من واجب الأمة أن تقدم كل المساعدات اللازمة للمدارس العربية من أجل الدور الذي تلعبه في إحياء لغة الإسلام وبناء شخصيات إسلامية متكاملة”.

كرّر أبولوري التزام السمكي للإعلام بالتعاون مع المؤسسات التعليمية العربية في نيجيريا وخارجها في محاولة الدفاع عن الهوية الإسلامية والتصدي لحروب ترِد على الإسلام من الإعلام الغربي الذي يصور الإسلام في ثوب إرهابي ومتخلف”.

أكد أن السمكي للإعلام سيقوم بتغطية النشاطات الثقافية خلال مهرجان العيد الخامس والثلاثين من تأسيس المركز”.

ومن جانبه، أشاد مدير مركز العلوم العربية أيجيبو، الشيخ معزالدين سلمان الأويي بجهود السمكي للإعلام في نشر أخبار عربية في نيجيريا.

قال إن “الإلوري قد تنبأ لمثل هذه الأمور في ستينيات القرن الماضي، ويقوم بإصدار الجرائد والمجلات في كل أسبوع أو سنة قبل انقطاعها لظروف تعليمية، ونشكر السمكي للإعلام لإحياء مثل هذه النشاطات”.

واستطرد الشيخ الأويي بأن “للصحيفة مجالها، والمجلة مجالها، والإذاعة المسموعة والمرئية مجالها في الإخبار عن آخر التطورات، ولكن أن يكون باللغة العربية شيء جميل جدا وأداة نشر شعار الإسلام”.

إن المركز يخطط لمهرجان عيد الـ 35 بفعاليات ثقافية ابتداء من يوم الخميس 23 حتى الأحد 26 سبتمبر الجاري.

من المتوقع أن يجتمع الأكاديميون وجهابذة العلماء لمناقشة موضوع: تحقيق الأمن الوطني في ظل نشر الثقافة الإسلامية، فيما يشمل قائمة المشاركين البروفيسور أكنتولا (جامعة ولاية لاغوس) الدكتور منيرالدين صلاح الدين الرياضي (مدير أكاديمية زمزم)، الدكتور رضوان الله أولاغنجو (جامعة إلورن)، الدكتور عبد المجيد كوباكي (جامعة أبومي كالاقي، بنين) والدكتور ثواب الدين أريو والدكتور عبد الحفيظ ألاقي(جامعة لاغوس) والأستاذ عبداليقين جيجي (مركز التعليم العربي، أغيغي) والأستاذ عبد الحميد كيهوليري (نائب المدرس الأول بالمركز).

Leave A Reply

Your email address will not be published.